الخبر منكم وإليكم

في ثقافة البهتان مع ذرف دموع التماسيح الحسان ونزيف مسرحي أسطوري بخصوص هجرة الفنانين المسرحيين..

كتب: محمد امين بنيوب

استغربت كثيرا للسجال حول اختيار مجموعة من خريجي المعهد العالي للفن المسرحي والتنشيط الثقافي للإلتحاق بدولة الإمارات العربية المتحدة لتدريس المسرح في المؤسسات التعليمية.
هل لهذه الدرجة يمكن أن يشكل هذا الحدث هجوما شرسا على اختيارات الفرد وحريته في مغادرة بلد المنشأ والبحث عن آفاق في بلدان أخرى، تضمن له بدء مسار حياته العائلي والمهني وربما تغيير مصير كيانه؟؟؟؟
تاريخيا، كان البشر في هجرة دائمة وفي تنقلات مستمرة وترحال غير متوقف. فالهجرة البشرية،كانت لها امتدادات في الحضارة والثقافة ولها جذور في صراع الانسان وتملكه الرغبة في اختراق الحدود الوطنية والاستقرار والتأقلم مع مختلف الأجناس الكونية.فمنطق التاريخ وأزمنته وأمكنته، تدل بشكل جلي على صنع الإنسان للحضارة البشرية، بغض النظرعن جنسه ولونه وعقيدته وساهم بشكل نوعي في تقدمها واستثمار كنوزها واستفاذته من نتائجها العلمية والاقتصادية والمادية والرمزية.كانت الهجرات من بين عوامل التطور الحضارى وارتقاء الشعوب والأمم.
لقد انتبه صناع الثقافة الحقوقية الكونية في مرحلة مابعد الحرب العالمية الثانية إلى مسألة حقوق الإنسان في كونيتها وعدم قابليتها للتجزيء، حيث تم إصدار الاعلان العالمي لحقوق الإنسان يوم 10 دحنبر 1948،كدستور كوني يعترف بحقوق الناس، حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمدنية ،كما أكدت عليها فيما بعد العهود الدولية والصكوك والمواثيق ذات الصلة بثقافة حقوق الانسان، بما فيها حق الهجرة وتقييد شروطها القانونية والمسطرية وحماية المستفيذين منها وحتمت على الدول الوطنية الأعضاء في المنتظم الدولي إتخاذ كافة التدابير في إعمال البروتوكولات والقرارات المتعلقة بالهجرة وتوابعها وإنفاذ الاتفاقيات البينية والجهوية والقارية والكونية المرتبطة بطرق الهجرة وأصنافها وحماية حقوق المهاجرين.
على سبيل المثال وربما يجهله أصحاب السجال العقيم حول هجرة الفنانين المغاربة نحو بلد المهجر أوبلد الاستقبال. تصرح المادة 13 من الإعلان العالمي لحقوق الانسان وحسب بنوذها الثلاثة:
1.لكل فرد حرية التنقل وإختيار محل إقامته داخل كل دولة.
2.يحق لكل فرد أن يغادر أية بلاد بما في ذلك بلده الأصلي كما يحق له العودة إليه.
3.لكل فرد أن يلجأ إلي بلاد أخرى أو يحاول الإلتجاء إليها هربا من الاضطهاد.
تبعا لذلك.فحالة الفنانين المغاربة ، يتمتعون بالحقوق الوطنية الواردة في دستور 2011 ويتمتعون بكافة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المنصوص عليها في المواثيق الدولية والمغرب صادق عليها وعلى البروتوكولات الملحقة بها بما فيها مدونة الهجرة أو العمالة الدولية.فهم في حالة هجرة علنية اختيارية من أجل الشغل الفني . حالة تضمنها العلاقات البينية الرابطة بين الدولتين وليست هجرة سرية أواضطهادية أوقسرية أوهجرة بسبب جريمة عابرة للقارات أوالدول..
ماكتب حول اختيارفنانين مغاربة للهجرة من أجل شغل فني في بلد آخر.أشبه بمصادرة حقوق الناس واختياراتهم وقناعاتهم وحرياتهم وفرض نوع من أساليب الوصاية والاستبداد والتسلط، بدعوى حماية المسرح المغربي من وباء النزيف.وباء يعم المدينة ويقوض معمارالمسرح بها.إنه وباء اسطورة الملك أوديب واندحاره بسب زنا المحارم…..
تبدو المفارقة عجيبة وغارقة في ثقافة البهتان وذرف دموع التماسيح وتسويغ أسلوبها البئيس…
سنويا،يغادرنا مئات الأطباء في جميع التخصصات ولا أحد تحدث عن النزيف الطبي….
سنويا، يودعنا مئات المهندسين في جميع التخصصات ولا أحد تكلم عن النزيف الهندسي….
سنويا، يتركنا عشرات الإعلاميين في جميع التخصصات ولا أحد تحدث عن نزيف إعلامي…..
سنويا، يهجرنا عشرات من الفنانين والكتاب والرياضيين ولا أحد تحدث عن االنزيف النوعي والكمي للكفاءات الوطنية….
في رأيي، نزيف البلد في عقوله المستبدة والمتسلطة .
نزيف البلد ،نزيف وجد ولازال منذ أساطير الأولين.
نزيف المسرح المغربي ولد مع نزيف استقلال البلد وجذوره وأعطابه تاريخية وبنيوية وليست معضلة وتهمة نلبسها لبعض الفنانيين اختاروا طواعية مغادرة المغرب والبحث عن أفق رحبة، لتحسين أوضاعهم الاجتماعية والاقتصادية والمهنية وربما يعودون لبلدهم الأصلي وهم يكتسبون تجرية جديدة وقد يخلقون مشروعا استثماريا في مجال الفنون. ولنا في تاريخ رحلة ابن بطوطة حكايا للناس والأمم وعبر للهجرات وللرحلات وللأسفار..
من يدعو لإيقاف هذه الخطوة في ميدان الشغل الفني، بدعوى النزيف أوتهجير خريجي المعهد وكأنهم سلعة مهربة قايضت جهة مجهولة وحصلت على ثمن التهجير. عليه أن يخرج للعلن وأن يمنحنا بديلا للخريجين.أقترح على أصحلب خطاب النزيف والتهجير مايلي:
1. توفير شغل فني قار مع أجر فني محترم .
2. إدماج في كل مشاريع الدعم الفنية الوطنية والدولية.
3. حماية اجتماعية شاملة وحزمة أخرى من الامتيازات المادية والعينية.
مع اتخاذ هذه الإجراءات، لامحالة ،سيتوقف النزيف المفترض أوالتهجير المفترى حوله ..
لاأظن أنكم قادرون على فعل ذلك وإن استطعتم فالله لا يضيع أجر المحسنين.
تحل السنة الهجرية وادعوا للفنانين المهاجرين بالسداد والتوفيق وباركوا لهم هجرتهم الاختيارية ..سنة هجرية موفقة وسعيدة ..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.