الخبر منكم وإليكم

المهرجان الدولي لفيلم المرأة يدخل ربيعة الثاني عشر واثق الخطوات يمشي..

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تنظم جمعية أبي رقراق، المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا وذلك منذ احداثه سنة 2004. وتنعقد الدورة الثانية عشرة لهذه التظاهرة السنوية بين 24 و29 شتنبر 2018.
ودون الحياد عن توجهه الأصلي، واحتفاء بالدورة الثانية عشرة، فإن المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا، لا يبحث التكرار، بل المضي قدما مهما كانت الإمكانات التي يتوفر عليها، حفاظا على هويته كمهرجان مغربي وحيد موجه أساسا للمرأة من خلال السينما.
وأخذا بعين الاعتبار هذا التوجه، فإن اللجنة المنظمة ماضية في السير بالمهرجان إلى ولوج عوالم جديدة لا تقف في حدود المكتسبات، بل تحاول استمالة وربح صداقات جديدة واستقبال مجموعة من الشخصيات والفنانين الذين جعلوا من الفن بصفة عامة ومن السينما خاصة للنضال من اجل عالم أفضل مبني على نكران الفوارق والظلم والطغيان المخادعة في خدمة الحقد وكل أشكال النفاق.
وتجدر الاشارة الى أنه في جميع أنشطة البرنامج العام، سيتم حجز حضور قوي للسينما البلد الضيف وفي هذه الحالة السينما البرازيلية.
وتترأس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية للأفلام الروائية ماريلو مالي، مخرجة، سيناريست وكاتبة من الشيلي. وتضم في عضويتها كل من أسماء الخمليشي ممثلة المغرب؛ فيرونيك تشان بايا، ممثلة الكونغو (ج.ك.د)؛ يسرى اللوزي، ممثلة، مصر؛ شاو- شان لي، مخرجة، منتجة، تايوان و روبرتا ماركيز، مخرجة، البرازيل.
اما لجنة تحكيم الأفلام الوثائقية فتتراسها هند السايح، منتجة، رئيسة المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي بأكادير، المغرب. وعضوية كل من ميشيل تيان،مركبة لبنان؛ سمانطا بفوت، مخرجة، منتجة، مركبة، الغابون.
وبالنسبة للجنة تحكيم الجمهور الشبابي، فقد ضمت ثلاث شابات مغربيات أخذا بعين الاعتبار أهمية السينما المغربية بهذا المهرجان، وأثرها لدى الشباب، أحدثت اللجنة المنظمة جائزة الجمهور الشبابي تشجيعا للشباب من المغاربة. وهن زينب تمورت، مخرجة؛ فاتن خلخال، مخرجة و ادريسي تتريت، صحفية ومخرجة.
وعرفانا منه لمؤسسيه يكرم المهرجان المرحوم محمد اعريوس، عضو اللجنة التنظيمية للمهرجان الدولي لفيلم المرأة. الذي كتب عنه المخرج عبد الإله الجوهري كلمة ضمها كاتالوغ المهرجان سننشرها لاحقا.
وتم إدراج 12 فيلما روائيا طويلا ضمن المسابقة الرمسية للمهرجان وهي:
 “بلا موطن” نرجس النجار، المغرب، 2018
 “لوموناد” خوانا لوريكارو، رومانيا، ألمانيا، السويد، كندا،2018
 “مرح شارلوت”، صوفيا لورين، كندا، 2018
 “المرئي وغير المرئي”، كاميلا، أنديني، إندونيسيا، هولاندا، أستراليا، قطر،2018
 “وحيدة في عرسي”، مارتا بريغمان، بلجيكا، فرنسا،2018
 “الصمت”، باتريزسينيير، البرازيل، فرنسا، كولومبيا، 2018
 “كارمن ولولا”، ارنتخاشيفاريا، إسبانيا، 2018
 “السمعة السيئة”، إيام حق، النرويج، ألمانيا، السويد، 2018
 “ماكيلا “، ماشيري اكوا، الكونغو (ج،ك،د)، فرنسا، 2018
 “الملائكة ترتدي الأبيض”، فيفان كو، فرنسا، الصين، 2017
 على بعد ساعتين من باريس”، فرجيني فرير، فرنسا 2018
 “إلى آخر الزمان”، ياسمين شويخ، الجزائر، 2017
12 والجدير بالذكر أن الافلام الإثنى عشر هي من إخراج نساء يمثلون 18 دولة و11 إنتاج مشترك و11 فيلما تقدم حصريا بالمغرب . و 11 فيلما إنتاج 2018 وفيلما واحدا إنتاج 2017.
بالنسبة لمسابقة الأفلام الوثائقية فقد تم إدراج خمسة أفلام هي:
 “واتيرا”، ايفا منيري، جنوب إفريقيا، 2017
 “قصة ليدي”، ايساتا اوارما، فرنسا، بوركينافاسو، 2017
 “جميليا”، اميناتو ايكهارد، فرنسا، قرغيزستان، 2018
 “ألف فتاة تحبني”، صحراء ماني، أفغنستان، 2018
 “الشاعرة”، ستيفاني بروخوس وأندي وولف، ألمانيا 2017.
ومن اللحظات المميزة للمهرجان هي فقرة الفيلم المغربي “نظرة معينة” التي برمجت خلالها أفلام مغربية شابة سنعود لها في ورقة خاصة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.